الحوثيون يعلنون تأجيل الدراسة في صنعاء إلى منتصف شهر اكتوبر

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أقر تحالف انقلاب وصالح بصنعاء تأجيل بداية العام الدراسي في المدارس الأساسية والثانوية في مناطق سيطرته إلى منتصف اكتوبر الجاري.

وأعلن الانقلابيون في إنشاء صندوق لدعم المعلمين يموله القطاع الخاص ، لمواجهة إضراب المعلمين عن التدريس مع بداية العام الدراسي أمس السبت، 30 سبتمبر 2017 ، والذي نفذتها جميع المدارس الحكومية في العاصمة صنعاء خصوصاً.

جاء ذالك في إجتماع حكومي برئاسة رئيس حكومة الحوثيين وحزب صالح عبدالعزيز بن حبتور، السبت ، ضم المكتب التنفيذي للنقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية وعدد من النقابيين التربويين والتربويات، الجوانب المتصلة بانتظام العام الدراسي الجديد.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي بصنعاء، فقد ناقش الأجتماع مشروع الرواتب، وإضراب المعلمين.

وأضافت الوكالة أن الأجتماع بحث مصادر تمويل أخرى لدفع الرواتب، بما في ذلك إفساح المجال أمام القطاع الخاص للمساهمة في عملية التمويل.

وقال مصدر مقرب من حكومة الأنقلاب بصنعاء ليمن برس ، أن الحكومة أقرت إضافة مبلغ 100 ريال على إسطوانات الغاز والاتصالات لصالح صندوق دعم المعلمين في مناطق سيطرتهم .

وأخفقت جماعة الحوثي، السبت، في تدشين العام الدراسي الجديد بالعاصمة صنعاء، وإجهاض الإضراب الذي بدأه معلمون اليوم جراء توقف رواتبهم منذ عام، حسب مصادر مطلعة.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر بوزارة التربية في حكومة الانقلابيين بصنعاء، أن جماعة الحوثي حاولت تدشين العام الدراسي بالقوة في المدارس الحكومية بالعاصمة غير أنها لم تنجح بسبب إضراب المعلمين.

وأضافت المصادر التي فضلت عدم نشر أسمائها، أن الحوثيين هددوا باستقدام مدرسين متطوعين بدلا من المدرسين الأساسيين الذين ينفذون إضرابا تلبية لدعوة أطلقتها نقابة المهن التعليمية والتربوية.

وأعلنت نقابة المعلمين، الأسبوع الماضي، أن المعلمين سيضربون بدءا من 30 سبتمبر/أيلول (اليوم) لحين حل أزمة الرواتب، أسوة بالمعلمين في المحافظات المحررة من الحوثيين حيث يتقاضون رواتبهم ودشنوا العام الدراسي منتصف سبتمبر/أيلول الجاري.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق