القبض على رجل وامرأة في ذمار ينتحلان شخصية قابلات صحية

المشهد اليمني 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ألقى مواطنون في مديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار - وسط اليمن - اليوم الخميس  القبض على رجل وأمرأة ينتحلان شخصية قابلتان صحيتان يقومان بتطعيم الاطفال باللقاح الى المنازل بعداقتحامهما منزل وكيل مجمع الحرية التربوي بمدينة الشرق وحاولتا تفتيشه

وقالت مصادر محلية في مدينة الشرق " ان رجل متنكر بزي امرأة ومعه امرأة اخرى دخلا اليوم منزل وكيل مجمع الحرية التربوي بمدينة الشرق الاستاذ عبدالسلام الحسني بدعوى إنهن قابلات صحيات اتين لتطعيم الاطفال.

وأضافت المصادر " ان المنتحلين لشخصية القابلات قاما بالتجول في ارجاء البيت اثناء انشغال زوجة الحسني بإعداد الشاي لهن .

وبينت "  ان المنتحلين لشخصية القابلتين طلبا من زوجة الحسني فتح احدى الغرف المغلقة وهو مارفضته زوجة الحسني وبناتها واثار لديهن الشكوك ليتطور الامر الى مشاددة وعراك .

واوضحت المصادر " ان زوجة الحسني وبناته وبعد اشتداد العراك مع  المنتحلين لشخصية القابلات مع إصرارهم على فتح الغرفة اكتشفن إن احدهم كان رجالا متنكرا بزي امرأة والاخرى كانت امرأة.

وتابعت القول " ان اسرة الحسني وفور معرفتها  بالمنتحلين استنجدت بالجيران مما أجبر الاخيرين  على الفرار الى سيارة على متنها 3 مسلحين اخرين كانت تنتظرهما في الشارع العام.

وأشارت " الى ان المواطنين في الحي استجابوا بسرعة لاستنجاد اسرة الحسني وقاموا بمطاردة هؤلاء المنتحلين وتمكنوا من إلقاء القبض عليهم بعد صعودهم الى السيارة ليتم تسليمهم مع السيارة والمسلحين الى  إدارة امن مدينة الشرق.

واكدت  المصادر قولها " ان القضية وجميع المتهمين فيها الان لدى ادارة أمن مدينة الشرق وان التحقيقات جارية فيها لمعرفة هوية الجناة ودوافعهم لارتكاب مثل هذه الاعمال الدنيئة التي تتعارض مع قيم المجتمع وعاداته وتقاليده وحذرت من تمييع القضية مع وجود مخاوف لدى المواطنين من تمييعها .

وحملت المصادر ذاتها جماعة  الحوثي وعلى رأسهم ابو فتح مسؤولية اي تواطئ قد يظهر مع مرتكبي هذا العمل الدخيل  او التسر عليهم  كونها سابقة خطيرة  تهدد كيان المجتمع  كلل وليس آل الحسني فحسب في ظل الانفلات الامني الغير مسبوق الذي تعيشه محافظة ذمار بعموم مديرياتها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق