قيادة اللواء 22 ميكا بتعز توضح تداعيات غارات التحالف على معسكر العروس بتعز

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كشف رئيس عمليات اللواء 22 ميكا الذي استهدفه العربي بثلاث غارات صباح الثلاثاء في عن النتائج التي خلفتها عملية القصف الواقع ضمن القطاع السادس للواء.
 
ونشر العقيد الركم منصور الحساني رئيس العمليات توضيحا لنتائج الغارات التي استهدفت معسكر العروس في قمة جبل صبر المطل على المدينة.
 
وقال الحساني إن طيران التحالف العربي استهدف المعسكر بثلاث ضربات جوية استهدفت الضربة الأولى موقع المدفع 105 والتي وقعت على موقع طقم المدفع والذي يبعد عن مربض المدفع نحو عشرة أمتار، وتسببت الضربة بتدمير الموقع وقتل ثلاثة مواطنين "امرأتين وطفلة" كُنّ يتواجدن في المكان بهدف السياحة، بينما كان أفراد المدفع بعيدين عن الموقع، حيث وقع الصاروخ مباشرةً على المرأتين والطفلة ومزقهم لأشلاء تم جمعها من أماكن متفرقة في محيط الموقع.
 
وبالنسبة للغارة الثانية أفاد الحساني بإنها استهدفت برج إذاعة وطني إف إم التي تم انشائها حديثا، والتي تعتبر الوسيلة الوحيدة المعبرة عن صوت الجيش والمقاومة والشارع في تعز.
 
وأوضح أن الصاروخ وقع بجانب الهوائي على بعد مترين فقط، مما أدى الى حدوث أضرار كبيرة في البرج وقطع الكابلات بالإضافة الى سقوط ثلاثة جرحى من أفراد الموقع أحدهم جراحه خطيرة.
 
أما الضربة الثالثة فقد استهدفت موقع رشاش 7.12 في تبة السعدي، وسقط الصاروخ جوار الموقع، ولم يحدث أي أضرار بشرية أو مادية.
 
وطالب قائد العمليات في اللواء 22 ميكا قيادة التحالف العربي والسلطات الشرعية بإجراء تحقيق شامل وعاجل عن الحادثة الأخيرة وكشف الأسباب والنتائج المترتبة عن التحقيق.
 
وأكد على أهمية تعويض الضحايا بشكل عاجل والتعامل المباشر مع القيادة العسكرية والمؤسسات الرسمية، والتنسيق معها في أي عمل عسكري قادم والتوقف عن التعامل مع غير القنوات الرسمية للجيش الوطني.
 
 
وكانت الغارة تسببت في مقتل العديد من المواطنين، وأثارت ردود فعل غاضبة في ، واعتبرها يمنيون استهدافا للجيش الوطني وقياداته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق