«سوريا الديمقراطية»: وضع داعش في الرقة «صعب»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال مصدر رسمي في قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إن تنظيم داعش في وضع صعب وفقد كل امكانياته في مدينة الرقة، ولم يعد يسيطر الا على مساحة لا تتجاوز 20 بالمئة من المدينة.

وأكد نوري محمد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن "مسلحي تنظيم داعش في وضع حرج داخل المدينة، ولن يصمدوا لفترة طويلة نظراً لفقدهم كل الإمكانيات القتالية".

وأكد محمد أن "مسلحي داعش على وشك الانهيار ويسيطرون حاليا على مساحة لا تزيد على 20 بالمئة من مساحة المدينة، وهم يتنقلون بين المنازل بشكل خفي، بعيدا عن رصد الطائرات وقناصة قوات سورية الديمقراطية، وأن مسألة السيطرة على المدينة لن تتجاوز ايام".

ونفى المتحدث باسم وحدات الحماية الكردية اي اتفاق بين قوات سورية الديمقراطية، ومسلحي داعش لخروجهم من المدينة باتجاه دير الزور.

وقالت مصادر في المعارضة السورية لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) أن "قوات كثفت قصفها اليوم على مدينة الرقة للضغط على من بقي من عناصر داعش لتسليم نفسه او الخروج من مدينة الرقة، وأن اتفاقا بين قوات قسد ومسلحي داعش، يجري الاعداد له بوساطة شيوخ عشائر ووجهاء من المنطقة لخروج مسلحي داعش الى محافظة دير الزور".

وأكدت المصادر أن "حوالي 300 عنصر من تنظيم داعش سلموا انفسهم لقوات سورية الديمقراطية منذ ايام، وسمح تنظيم داعش للمئات من اهالي مدينة الرقة بالاتفاق مع قسد بالخروج من المدينة باتجاه مزرعة الاسدية شمال غرب المدينة، وأن من بقي داخل المدينة هم من مسلحي داعش الانصار الذين يرفضون تسليم انفسهم اضافة الى عدد من المسلحين الاجانب والذين ابرز قادتهم من تونس ".

وكان التحالف الدولي قد أصدر بيانا منذ يومين جاء فيه إن "مجلس الرقة المدني، وبالتنسيق مع شيوخ العشائر العربية المحلية يولي اهتماما خاصاً بحماية المدنيين، ومنع حدوث أزمة إنسانية كبيرة مع اقتراب سقوط عاصمة الخلافة الإسلامية المزعومة في الرقة ".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق