قلق أممي من مقتل مدنيين بغارات استهدفت طالبان

الجزيرة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعربت منظمة الأمم المتحدة عن "قلقها الشديد" إزاء مقتل 28 مدنيا على الأقل في أفغانستان خلال غارات جوية استهدفت عناصر حركة طالبان هذا الأسبوع.

ووفقا للنتائج التي توصل إليها تقرير للأمم المتحدة، فقد أسفرت غارات جوية في مقاطعة شينداند في إقليم حيرات الغربي يوم 28 أغسطس/آب الماضي عن مقتل 15 مدنيا وإصابة أربعة آخرين.

ولم تشر الأمم المتحدة إلى الجهة التي نفذت الغارة الجوية، إلا أن السلطات الحكومية الأفغانية قالت إن الغارة شنتها القوات الجوية الناشئة في البلاد.

وفى غارة جوية أخرى ضد مسلحي طالبان في إقليم لوغار، لقى 13 مدنيا حتفهم وأصيب 12 آخرون، وفقا لما ذكره تقرير الأمم المتحدة. ووجهت السلطات الحكومية الأفغانية أصابع الاتهام إلى القوات الجوية الأميركية، والتي تعد القوة الأجنبية الوحيدة المتواجدة في أفغانستان التي تشن غارات جوية.

وقال مبعوث الأمم المتحدة في أفغانستان تاداميشي ياماموتو إن "هذا أمر غير مقبول، ويجب على جميع الأطراف الوفاء بالتزاماتهم واتخاذ جميع التدابير الممكنة لحماية المدنيين".

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تحث السلطات على إجراء تحقيقات مستقلة ونزيهة وفورية في كلا الحادثين في أقرب فرصة ممكنة، واتخاذ الخطوات المناسبة لضمان المساءلة وتعويض الضحايا، ومنع وقوع مثل هذه الحوادث مستقبلا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق