محكمة باكستانية تعتبر مشرف «هارباً» بقضية اغتيال بوتو

الإتحاد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

إسلام آباد (وكالات)

اعتبرت محكمة باكستانية لمكافحة الإرهاب، أن الرئيس السابق برويز مشرف المتهم بقضية اغتيال رئيسة الوزراء الراحلة بنظير بوتو في ديسمبر 2007، «هارباً» وأمرت بمصادرة ممتلكاته، بينما برأت 5 متهمين، وقضت بسجن اثنين من رجال الشرطة 17 عاماً لإدانتهما بالإهمال. ولاقت بوتو حتفها بهجوم انتحاري عام 2007 بعد أسابيع من عودتها من المنفى لخوض حملة انتخابية لاستعادة الحكم المدني بعد فترة حكم عسكري استمرت 8 سنوات بقيادة الجنرال مشرف. واتهم مشرف الذي يعيش في منفى اختياري بعد أن سمحت له السلطات بمغادرة البلاد في مارس 2016 لأسباب صحية، في 2013 بالتورط في اغتيال بوتو. وأعلن ممثل الادعاء خواجة محمد امتياز أمس، أن محكمة مكافحة الإرهاب قضت بحبس اثنين من رجال الشرطة لمدة 17 عاماً لإدانتهما بالإهمال في قضية اغتيال بوتو. وقالت المحكمة إن رجال الشرطة ومنهم رئيس شرطة راوالبيندي حين ذاك سعود عزيز ونائبه كورام شاه زاد، عدلا الخطة الأمنية لبوتو لدى خروجها من التجمع الانتخابي. كما اتهما بتدمير الأدلة الجنائية بموقع الجريمة على الفور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق