واشنطن تندد بـ"الدعم" الإيراني لحركة حماس

الجزيرة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نددت الولايات المتحدة بتصريحات مسؤول حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة يحيى السنوار عن "دعم" إيران للحركة، واعتبرته اعترافا بانتهاك حظر تصدير الأسلحة.

وقال السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إن إيران أظهرت "وجهها الحقيقي" من خلال إصلاح علاقاتها مع حركة حماس، وعلى المجتمع الدولي محاسبتها، وفق تعبيرها.

وكان السنوار قال الاثنين الماضي إن طهران أصبحت من جديد أكبر داعم للحركة بالمال والسلاح بعد سنوات من التوتر بسبب الحرب في سوريا.

وأضاف السنوار أن "الدعم العسكري الإيراني لحركة حماس وكتائب عز الدين القسام إستراتيجي" مضيفا أن العلاقات مع إيران "ممتازة وعادت إلى عهدها السابق".

ووصفت هيلي تصريحات السنوار بأنها "اعتراف مذهل"، مشيرة في بيان إلى أن إيران ممنوعة من تصدير أسلحة بموجب قرار للأمم المتحدة تبني الاتفاق النووي الذي وقعته طهران عام 2015 مع القوى العالمية.

وأضافت أن إيران يجب أن تلتزم بقرارات الأمم المتحدة أو أن تقرر "ما إذا كانت تريد أن تكون زعيمة حركة إرهابية جهادية".

وكان وفدا من حماس برئاسة عزت الرشق وعضوية كل من صلاح العاروري وزاهر جبارين وأسامة حمدان، قد وصلوا إلى طهران مطلع أغسطس/آب، وقالت الحركة إن الزيارة جاءت تلبية لدعوة من الجمهورية الإيرانية.

وأكدت أن مشاركة الحركة بوفد عالي المستوى تأتي تقديرا لما تقوم به إيران من دور كبير في دعم صمود الشعب الفلسطيني ومناصرة حقوقه وإسناد مقاومته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق