خسائر «هارفي» تقترب من 100 مليار دولار

الإتحاد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هيوستن(وكالات)

وقع انفجاران ترافقا مع تصاعد دخان أسود في مصنع «أركيما» الكيماوي في منطقة كروسبي بولاية تكساس الأميركية، بعدما غمرته المياه جراء الأمطار الغزيرة والفيضانات التي رافقت العاصفة الاستوائية «هارفي»، بحسب ما أعلنت الشركة المشغلة للمصنع أمس. وأجبر الإعصار السلطات في تكساس، على إجلاء المعتقلين من 5 سجون بالولاية، تضم حولي 6 آلاف سجين. وفيما بدأت مدينة هيوستن التي اجتاحها الإعصار، العودة ببطء إلى الحياة الطبيعية مع انحسار مياه الفيضانات فيها، ذكرت شركة متخصصة في تقييم المخاطر، أن إجمالي الخسائر الاقتصادية، التي سببتها العاصفة هارفي في الولايات المتحدة قد يبلغ ما بين 70 ملياراً و90 مليار دولار، ناجمة عن السيول التي اجتاحت منطقة هيوستن.

وقالت شركة اركيما «حوالى الساعة الثانية فجراً، أبلغنا مركز الطوارئ بوقوع انفجارين وانبعاث دخان أسود من مصنع اركيما بكروسبي». وأخلت السلطات السكان حوالى 3 كلم من محيط المصنع الذي ينتج بيروكسيدات عضوية وهي مادة تستخدم في صناعة البلاستيك والعقاقير والمواد الصيدلانية. وتوقع مصنع اركيما الأسوأ، بعد أن غرق في 1,80 متر من المياه وانقطع عنه التيار الكهربائي، فقد المصنع قدراته على تبريد المواد وبالتالي واجه خطر وقوع انفجارات واندلاع حرائق. وشرحت الشركة أن البيروكسيدات هي مواد قابلة للاشتعال بشدة وأفضل ما يمكن القيام به هو ترك الحريق يخمد بنفسه. وأضافت «على السكان أن يعلموا أن المواد مخزنة في أماكن عدة..وخطر وقوع انفجارات جديدة موجود».

وفيما تحسن الطقس في هيوستن، لا تزال مناطق ريفية بتكساس عائمة بالمياه مع توجه العاصفة شرقاً، وسجلت بورت ارثر اسوأ الأضرار.وفي تقديرات أولية، قالت شركة « آر.إم.إس» المتخصصة بتقييم المخاطر، إن إجمالي الخسائر الاقتصادية، التي سببتها هارفي في الولايات المتحدة، قد يبلغ 90 مليار دولار، مبينة أن غالبية تلك الخسائر لن تغطيها شركات التأمين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق