واشنطن تعتذر عن منع دخول قائد جيش إندونيسيا

الجزيرة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اعتذرت السفارة الأميركية في جاكرتا عن منع سفر قائد الجيش الإندونيسي الجنرال غاتوت نورمانتيو للولايات المتحدة، وهي الخطوة التي دفعت الخارجية الإندونيسية لمخاطبة نظيرتها الأميركية لطلب توضيحات.

فقد أعلنت السفارة الأميركية أن سفيرها جوزيف دونفان اعتذر لوزير الخارجية الإندونيسي "عن أي إزعاج" للجنرال نورمانتيو، وأضافت أن السفير الأميركي على اتصال مع فريق قائد الجيش الإندونيسي لتسهيل سفره.

وأشادت السفارة الأميركية في بيانها بالشراكة الإستراتيجية بين إندونيسيا، وبعمق العلاقات التي تجمع بين شعبي البلدين.

وكانت تقارير إعلامية إندونيسية نقلت أن الجنرال غاتوت نورمانتيو وزوجته كانا على وشك ركوب طائرة السبت عندما أبلغته شركة الطيران أن السلطات الأميركية ترفض دخوله البلاد.

وأضافت التقارير أن نورمانتيو كان متوجها لأميركا بناء على دعوة من الجنرال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية جوزيف دانفورد، كما كان من المقرر أن يشارك في منتدى ينظمه مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية في واشنطن الاثنين.

وإثر ذلك، أعلنت الحكومة الإندونيسية أنها بصدد الاستفسار من الولايات المتحدة بشأن رفض دخول قائد الجيش إليها، مشيرة إلى أنها ستستدعي نائب السفير الأميركي في جاكرتا.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الإندونيسية أرماناثا ناصر أن الجنرال نورمانتيو أبلغ الوزارة برفض الولايات المتحدة دخوله إليها دون توضيح أسباب القرار.

وأشار المتحدث -قبل الاعتذار الأميركي- إلى أن بلاده طلبت من سفيرها في واشنطن إرسال مذكرة دبلوماسية لوزارة الخارجية الأميركي لطلب توضيحات.

من جهته، قال متحدث عسكري باسم الجيش الإندونيسي إن نورمانتيو حصل على تأشيرة الدخول للولايات المتحدة مع زوجته وأربعة ضباط، علما بأنه زار الولايات المتحدة في فبراير/شباط 2016.

ويشار إلى أن العلاقات بين إندونيسيا والولايات المتحدة جيدة بشكل عام، لكن العلاقات بين القوات المسلحة في البلدين توترت بسبب اتهام القوات المسلحة الإندونيسية بانتهاكات لحقوق الإنسان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق