الزيودي يطلع على مقترح مشروع ريادي لقياس أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

الإتحاد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دبي (الاتحاد)

زار معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات، الأسبوع الماضي مركز شركة «آي بي إم واتسون» في نيويورك، على هامش اجتماعات الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي اختتمت فعالياتها الأسبوع الماضي، حيث اطلع معاليه على اقتراح شركة «آي بي إم واتسون» وجمعية هارفرد للمستقبل والقمة العالمية للصناعة والتصنيع بإطلاق مشروع ريادي هو الأول من نوعه على المستوى العالمي لقياس أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة باستخدام تقنيات الحوسبة الإدراكية. ويهدف المشروع الريادي المقترح إلى توظيف قدرات الحوسبة الإدراكية التي يتميز بها نظام «واتسون» لمراقبة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، ومحاكاة الإجراءات التي تساعد في تنفيذها والتنبؤ بفعالية هذه الإجراءات ودعم اتخاذ القرارات التي تساهم في تحقيقها.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: «يشكّل توظيف تقنيات الحوسبة الإدراكية لقياس التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة اقتراحاً مبتكراً للغاية، حيث سيوفر لجميع الجهات ذات العلاقة أداة فائقة الفعالية ليس في قياس مدى التقدم المنجز فحسب، بل في اختبار السياسات وتجريبها والتنبؤ بآثارها قبل اتخاذ قرارات حاسمة للمستقبل تساهم في بناء الازدهار العالمي».

وتتميز تقنيات الحوسبة الإدراكية التي تعرف إلى نطاق واسع بتطبيقات الذكاء الصناعي، وفي مقدمتها نظام «واتسون»، بقدرات هائلة على قراءة وتحليل كميات هائلة من البيانات المهيكلة وغير المهيكلة من مصادر متنوعة مثل قواعد البيانات الحكومية، وبيانات المنظمات غير الحكومية، ومواقع التواصل الاجتماعي. ويمكن، من خلال هذه التقنيات، مراقبة هذه البيانات، ومحاكاتها واستخدامها في التنبؤ بآثار القرارات المستقبلية ودعم عملية صنع القرار.

وأضاف معالي الدكتور الزيودي: «كان لدولة الإمارات مساهمة أساسية في صياغة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، كما أنها كانت من أوائل الدول التي اتخذت خطوات فعلية لتنفيذ هذه الأهداف في مختلف القطاعات على المستويين المحلي والعالمي. كما كانت الإمارات سباقةً في وضع أهداف طموحة للعمل البيئي والمناخي والتحرك الجاد على المستويين المحلي والدولي للمساهمة في الحد من تداعيات التغير المناخي».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق