900 معلم من 80 بلداً يشاركون في منتدى «قدوة» السبت المقبل

الإتحاد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي أن سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي سيحضر فعاليات اليوم الأول من الدورة الثانية لمنتدى المعلمين 2017، وسيتوجه سموه بكلمة رئيسة إلى 900 معلم جاؤوا من 80 بلداً للمشاركة في الحوار العالمي الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وذلك في 7 و8 أكتوبر في قصر الإمارات، أبوظبي، تحت شعار «التعليم من أجل المستقبل».

وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان: «لن نألو جهداً في دعم شبابنا لاستكشاف طاقاتهم وإمكاناتهم الإبداعية، وسنستمر في سعينا لتمكينهم بكافة مقومات النجاح والتميز ليكونوا ذخراً للوطن ويساهموا في مسيرة التطور والازدهار وبناء مستقبل أفضل».

واعتبر سموه أن دولة الإمارات تكرس يوماً بعد يوم مكانتها العالمية كحاضنة للأفكار والرؤى المستقبلية التي تهدف إلى بناء إنسان أفضل ومجتمع يذخر بالمعارف والعلوم والثقافة، وشدد على أهمية منتدى المعلمين الدولي في إعطاء الأولوية للمعلم الذي لن يتغير دوره كقدوة للأجيال مهما قدمت التكنولوجيا والعلوم من وسائل وتقنيات لتسهيل العملية التعليمية، فتلك الوسائل بالرغم من أهميتها وضرورتها إلا أنها ليست إلا أدوات لتمكين المعلم من مقاربة الجيل الجديد لاكتساب المعرفة، وسيبقى الجيل الجديد في حاجة إلى نموذج إنساني يغرس فيه القيم والأخلاق ويحفزه على الإبداع والمساهمة للارتقاء بمجتمعه ووطنه. ونوّه سموه برسالة المنتدى وأهدافه التي تعبر عن نهج دولة الإمارات في بناء مجتمع المعرفة والسلام الذي يدرك مهامه ومسؤولياته على مستوى العالم في المشاركة بتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي تسعى إليها الأمم.

الإمارات في دائرة الضوء

وتتصدر قائمة المتحدثين خلال فعاليات «قدوة 2017»، نخبة من المسؤولين المحليين الذين يسلطون الضوء على أبرز إنجازات دولة الإمارات في قطاع التعليم انسجاماً مع الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021، حيث يتحدث في اليوم الأول معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، عن التقدم الذي أحرزته الإمارات منذ قيامها إلى اليوم في تطوير المنظومة التعليمية. ... المزيد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق