زايد الخير ترسم الفرحة على وجه الأطفال والمسنين

الإتحاد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دبي (الاتحاد)

 نجح أطباء الإمارات من المتطوعين في قوافل زايد الخير من رسم الفرحة والبسمة في وجه الآلاف من الأطفال والمسنين من الذي تم علاجهم في العيادات المتنقلة والمستشفيات المتحركة في القارة الأفريقية؛ لينعموا بموفور الصحة والعافية تمكنهم من قضاء أيام العيد مع أهلهم وذويهم في كل من مصر والصومال والسودان وزنجبار، انسجاماً مع توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2017 عام الخير وبمبادرة إنسانية مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيرية والمستشفى السعودي الألماني ومركز الإمارات للتطوع في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق