هند القاسمي: الإمارات حققت خطوات واسعة في التعامل مع الفئات الخاصة

الإتحاد 0 تعليق 24 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دبي (وام)

نظم نادي الإمارات الدولي للأعمال برئاسة الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي فعاليات الملتقى الرمضاني السنوي الثالث بالتعاون مع مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية والإسلامية.

وشهد الملتقى - الذي تم خلاله تكريم أصحاب الهمم والأطفال والمسلمين الجدد - مشاركة عدد من سمو الشيوخ وكبار المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي وسيدات ورجال الأعمال والفكر والثقافة والفن وممثلي النادي في عدد من الدول.

وتضمن الملتقى تنظيم محاضرات تفاعلية مع جمهور الحاضرين للخبيرين خالد المهيري والدكتور ياسين الزبيدي حول عدد من موضوعات إدارة الذات وفقرات فنية شملت قصيدة للشاعرة الصغيرة علياء سيف وصديقتها مايا وفقرة فنية للأطفال بقيادة الفنان بلال زيباري، كما قدمت الفنانة ماجدة نصر الدين ورشة عمل فنية حرة للصغار.

من جانبه، قدم الدفاع المدني لإمارة دبي فقرة متميزة حول أنواع الحرائق وطرق التعامل معها شارك فيها عدد من الحضور من مختلف الأعمار، كما شهدت الأمسية توقيع عقد تحالف بين اثنتين من الشركات الأعضاء في النادي.

وفي كلمتها التي ألقتها نيابة عنها الإعلامية سالي الأسعد، قالت الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي: إن الإمارات تخطو خطوات واسعة في فلسفة التعامل مع الفئات الخاصة في المجتمع، وبات التعامل مع أصحاب الهمم على سبيل المثال، مستنداً على اعتبارهم فئة متميزة يمتلكون من الطاقات والتطلعات والقدرة ما ينافس وربما يفوق غيرهم.

وأضافت: «إعاقة الإنسان هي عدم تقدمه وبقائه في مكانه وعجزه عن تحقيق الإنجازات»، مشيرة إلى التسمية التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أبريل الماضي لـ«الإعاقة» لينفي عن أصحاب الهمم وصفهم بالمعاقين أو حتى بذوي الاحتياجات الخاصة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق