جميلة المهيري: نصف مليون كتاب لدعم مكتبة المدرسة الإماراتية

الإتحاد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت معالي جميلة المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، أن وزارة التربية والتعليم قد دعمت مكتبات المدرسة الإماراتية، عبر طباعة حوالي نصف مليون كتاب، بهدف تحقيق ما يطمح إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تعزيز القراءة لدى الناشئة في الإمارات ومختلف الدول العربية.

وأكدت في تصريحات صحافية، على هامش اجتماع اللجنة العليا المنظمة لتحدي القراءة العربي، واليوم الأول من التصفيات النهائية التي نُظمت أمس في مدرسة البحث العلمي في دبي، أن الوزارة وضعت مبادرات فردية لكل مدرسة حكومية، لتشجيع القراءة في صفوف الطلبة، وتحقيق المؤشرات السنوية التي تضمن الارتفاع المستمر في عدد الكتب التي يقرأها الطالب خلال العام الدراسي وخلال الإجازات السنوية، لترسيخ القراءة وحب الاطلاع كأسلوب حياة.

ولفتت إلى أن الوزارة تعمل دوماً على حث مديري المدارس والمشرفين على حب القراءة خصوصاً داخل المدرسة، وتمكينهم للوصول إلى أكبر عدد من الطلبة، ومدّهم بالمصادر اللازمة التي تساعدهم في تحقيق أهدافهم.

وقالت: «إنه مع إطلاق الدورة الأولى من تحدي القراءة كان طموح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أن يستهدف المشروع مليون طفل عربي، إلا أن المشاركات وصلت إلى ثلاثة ملايين ونصف طالب، ليرتفع هذا العدد إلى 7.4 مليون طالب في الدورة الثانية»، مؤكدة أن اللجنة بذلت جهوداً كبيرة لتحقيق ذلك. وعن مستجدات الدورة المقبلة، شرحت معاليها أن اللجنة ناقشت استدامة تحدي القراءة العربي، وكيفية الحفاظ على زخم المشروع في المستقبل. وقالت: «إن هناك العديد من الأطر التي وُضعت من أجل التوسّع في «التحدي»، ووصوله إلى كل بيت عربي»، لافتة إلى أنه سيتم الإعلان عن الدول التي تهدف اللجنة إلى رفع نسبة المشتركين فيها، والتفاصيل الأخرى في وقت لاحق. واعتبرت أن تحقيق ذلك ينضوي على تحديات كبيرة، إلا أن اللجنة من خلال الجهود الجبارة التي تقوم بها، والتنظيم الجيد، عازمة على تحقيق تلك الطموحات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق