يمنيان:إعادة الجيش السوري الأمن للبوكمال نصر مزدوج لسورية ومحور المقاومة

الوكالة العربية السورية للأنباء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

-سانا

أكد رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبد الله علي صبري أن إعادة الجيش العربي السوري والقوات الحليفة الأمن والأمان إلى مدينة البوكمال تشكل نصرا مزدوجا لسورية ومحور المقاومة وفي الوقت ذاته هزيمة لحلف الإرهاب و”لإسرائيل” التي تراهن على التنظيمات الإرهابية لتحقيق مخططها بتفكيك وتدمير الدول والمجتمعات العربية المقاومة.

وقال صبري في تصريح خاص لمراسل سانا في صنعاء “إننا نبارك للشعب السوري هذه الانتصارات العسكرية على التنظيمات الإرهابية وكلنا أمل أن تدخل سورية مرحلة جديدة يسودها التآلف والتصالح وإعادة الإعمار وتبني سياسة شاملة لمواجهة التطرف والإرهاب أمنيا وفكريا واجتماعيا”.

بدوره قدم الأمين العام المساعد لحزب الكرامة اليمني الدكتور ماجد الإدريسي التهنئة لسورية قيادة وجيشا وشعبا ولكل محور المقاومة بهذا الانتصار العظيم على تنظيم داعش الإرهابي في البوكمال.

وقال الإدريسي “إننا منذ الوهلة الأولى لهذه الحرب الظالمة على سورية الشقيقة لم نفقد الأمل بالجيش العربي السوري الذي تربى وأنشئ على القومية العربية وعلى الحرية والوطنية الصادقة والتي كانت واضحة في معاداته للكيان الصهيوني والمشروع الاستعماري الأمريكي في المنطقة”.

وأشار الإدريسي إلى أن المشروع الأمريكي الإسرائيلي في المنطقة حاول بواسطة إحدى أدواته وهي تنظيم “داعش” ضرب الجيش السوري وتقسيم سورية على مدار أكثر من سبعة أعوام ولكن الجيش السوري أظهر بسالة وشجاعة وبطولة نادرة في التصدي لهذه الهجمة الشرسة وتميز بقيادة وطنية صادقة قادته إلى الانتصارات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق