"تعليم عنيزة" يكشف: هذا ما حدث بـ"معمل مدرسة البنات"

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مدير الشؤون المدرسية حضر للاطمئنان على الأوضاع

أصدر "تعليم عنيزة"، بياناً عن التماسّ الكهربائي الذي وقع صباح اليوم في المتوسطة السابعة عشرة بنات في معمل العلوم، دون وقوع إصابات.

وتفصيلاً، أوضح "تعليم عنيزة" أن الحادثة بدأت، صباح اليوم الخميس، بظهور دخان كثيف من معمل العلوم، وقامت على إثره محضرة المختبر بإغلاق القواطع الكهربائية في الدور الأول، كما قامت المراسلة المكتبية بإغلاق القواطع الكهربائية في الدور الثاني.

وأضاف: "تم تجميع الطالبات بسرعة قياسية في نقطة التجمع بمساعدة المعلمات والإداريات، والتواصل مع الحافلات وأولياء الأمور، وساهم الجميع بتسهيل خروجهن من المدرسة في وقت قياسي".

وأشار البيان إلى أن مدير التعليم للشؤون المدرسية، عبدالرحمن المذن، حضر بنفسه إلى المدرسة برفقة عضو لجنة الأمن والسلامة رئيس قسم الطوارئ "صالح العبيد"، وتواجد القائدة، وتمت معاينة موقع الحادث والاطمئنان.

وقد أسفر التقرير النهائي عن وجود التماسّ، بالإضافة إلى تلف وذوبان في التمديدات الكهربائية الموجودة داخل السقف المستعار، ووعدت اللجنة باستكمال العمل وإكمال اللازم بعد خلوّ المدرسة تماماً من المنسوبات اليوم.

وأكدت قائدة المدرسة "مريم الغلث"، أن الوضع تحت السيطرة، وأن سلامة جميع المنسوبات من هيئة تعليمية وإدارية وطالبات، هي الأساس؛ مشيدة بجهود منسوبات المدرسة من التزام بتعليمات الأمن والسلامة وحس مسؤول وإنجاز متقن وسريع.

واختتمت شاكرة محضرة المختبر "فوزية الزيد"، والمراسلة المكتبية "هند المطيري"، على حُسن التصرف وسرعته لحماية الجميع من الخطر، كما وجّهت شكرها للسكرتيرة "حصة الرشيدي" على جهودها.

19 أكتوبر 2017 - 29 محرّم 1439 01:27 PM

مدير الشؤون المدرسية حضر للاطمئنان على الأوضاع

"تعليم عنيزة" يكشف: هذا ما حدث بـ"معمل مدرسة البنات"

أصدر "تعليم عنيزة"، بياناً عن التماسّ الكهربائي الذي وقع صباح اليوم في المتوسطة السابعة عشرة بنات في معمل العلوم، دون وقوع إصابات.

وتفصيلاً، أوضح "تعليم عنيزة" أن الحادثة بدأت، صباح اليوم الخميس، بظهور دخان كثيف من معمل العلوم، وقامت على إثره محضرة المختبر بإغلاق القواطع الكهربائية في الدور الأول، كما قامت المراسلة المكتبية بإغلاق القواطع الكهربائية في الدور الثاني.

وأضاف: "تم تجميع الطالبات بسرعة قياسية في نقطة التجمع بمساعدة المعلمات والإداريات، والتواصل مع الحافلات وأولياء الأمور، وساهم الجميع بتسهيل خروجهن من المدرسة في وقت قياسي".

وأشار البيان إلى أن مدير التعليم للشؤون المدرسية، عبدالرحمن المذن، حضر بنفسه إلى المدرسة برفقة عضو لجنة الأمن والسلامة رئيس قسم الطوارئ "صالح العبيد"، وتواجد القائدة، وتمت معاينة موقع الحادث والاطمئنان.

وقد أسفر التقرير النهائي عن وجود التماسّ، بالإضافة إلى تلف وذوبان في التمديدات الكهربائية الموجودة داخل السقف المستعار، ووعدت اللجنة باستكمال العمل وإكمال اللازم بعد خلوّ المدرسة تماماً من المنسوبات اليوم.

وأكدت قائدة المدرسة "مريم الغلث"، أن الوضع تحت السيطرة، وأن سلامة جميع المنسوبات من هيئة تعليمية وإدارية وطالبات، هي الأساس؛ مشيدة بجهود منسوبات المدرسة من التزام بتعليمات الأمن والسلامة وحس مسؤول وإنجاز متقن وسريع.

واختتمت شاكرة محضرة المختبر "فوزية الزيد"، والمراسلة المكتبية "هند المطيري"، على حُسن التصرف وسرعته لحماية الجميع من الخطر، كما وجّهت شكرها للسكرتيرة "حصة الرشيدي" على جهودها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق