أردوغان ينتقد صمت المجتمع الدولي عن مجازر ميانمار

العرب القطرية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،" صمت المجتمع الدولي وعجزه عن حماية المظلومين في اقليم أراكان، ووضع حد للمجازر التي تحصل ضد المسلمين من قبل جيش ميانمار".

وقال أردوغان ، في تصريحات له في اسطنبول اليوم، إن بلاده تواصل مساعيها الدبلوماسية لوقف المجازر التي تحصل ضد المسلمين في ميانمار..مشددا على ضرورة تحرك الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف هذه الأزمة الإنسانية قبل تفاقمها.

وفيما يخص الأحداث التي تشهدها البلدان العربية والمنطقة، قال أردوغان" إن العالم الإسلامي يستقبل عيد الأضحى المبارك بحزن بسبب الاشتباكات الحاصلة في سوريا والعراق وأراكان".

وكانت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، أعلنت أمس الأول الأربعاء، عن اضطرار ما يزيد على 18 ألف شخص من أقلية الروهينجيا المسلمة في ميانمار، أغلبهم من النساء والأطفال، إلى اللجوء لبنجلاديش المجاورة .

يشار إلى أن مجلس الروهينجيا الأوروبي أعلن يوم الاثنين الماضي عن مقتل ما بين ألفين وثلاثة آلاف مسلم في هجمات شنها جيش ميانمار ضد الأقلية المسلمة بإقليم أراكان في غضون ثلاثة أيام فقط.

من جهة أخرى استنكر أردوغان موافقة المحكمة العليا في واشنطن، على لائحة اتهام عدد من حراسه بأعمال عنف أمام سفارة بلاده في العاصمة الأمريكية في مايو الماضي.. ووصف هذه الاتهامات بـ"الفضيحة".

وقال إنه يجد صعوبة في فهم ماذا تريد الولايات المتحدة فعله..وأوضح أن السلطات الأمريكية مسؤولة عن توفير الحماية للمسؤولين الذين يزورون الولايات المتحدة.. مشيرا إلى أن تقاعس السلطات الأمريكية عن توفير الحماية، دفع حراسه إلى القيام بواجبهم ضد أنصار منظمة بي كا كا المحظورة عندما اعتدوا على المواطنين الأتراك أمام السفارة التركية بواشنطن.

م . م;

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق