«باي باي لندن».. البداية كوميدية والنهاية حزينة

الإتحاد 0 تعليق 29 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

دخل قلوب عشاقه بمسرحيته الشهيرة «باي باي لندن».. وبعد أن نقش اسمه بحروف من ذهب في عالم الدراما والمسرح حتى لقب بـ «الأسطورة» و«المعلم» و«سيد المسرح»، ودع الفنان الكبير عبد الحسين عبد الرضا جمهوره ومحبيه ليقول لهم على غرار اسم مسرحيته وفي مفارقة غريبة: «باي باي من لندن»، لتكون البداية كوميدية والنهاية حزينة، وذلك بعد أن توفي مساء أمس الأول في العاصمة البريطانية عن عمر ناهز 78 عاما بعد صراع مع المرض أدخله أحد مستشفياتها بعد تعرضه لجلطة حادة في القلب.

عبد الرضا، وداعاً يا هرم، بوفاة عملاق

في القلوب

وأوضحت سعاد عبد الله أن عبد الحسين عبد الرضا سيبقى في القلوب وستظل أعماله عالقة في الأذهان، فيما قال ناصر القصبي الذي شاركه بطولة بعض حلقات الجزء الثالث من مسلسل «سيلفي» الذي عرض في رمضان الماضي: أعزي نفسي بوفاة الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا، وأعزي عائلته الكريمة وأبناءه عدنان وبشار… وداعاً أيها العظيم.

وقال حبيب غلوم : بوفاة فنان عملاق بحجم «بو عدنان» فقدت الساحة الفنية رمزا من رموزها وتابع : برحيلك أوجعت القلوب يا سيد المسرح الخليجي، فأنت معلمي وملهمي، علمتنا حب المسرح والعطاء والولاء، لطالما أضحكتنا وأخيرا أبكيتنا. ... المزيد
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق