البيشمركة تعلن مقتل 1600 من عناصرها في الحرب على "داعش"

ٌRT 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن المتحدث باسم قوات "البيشمركة" الكردية، العميد هلكورد حكمت، الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول، عن مقتل 1600 من عناصرها خلال عامين ونصف من حربها على تنظيم "داعش" في العراق.

  • الأمم المتحدة: مقتل 926 مدنيا و1959 عسكريا في العراق خلال نوفمبر

وأضاف حكمت، في بيان وزعه بين وسائل الإعلام، أن المعارك بين مسلحي "داعش" وقوات "البيشمركة" أسفرت عن إصابة حوالي 10 آلاف من المقاتلين الأكراد.

وأشار حكمت، في الوقت ذاته، إلى أن "البيشمركة أنجزت تحرير 90 بالمئة من مساحة الأرض التي أوكلت إليها".

وأكد المسؤول الكردي أن "ما تبقى من الأراضي التي أوكل تحريرها إلى قوات البيشمركة هي 10 بالمئة تحت سيطرة داعش وهي فقط بعض القرى".

وذكر حكمت، في البيان، أن قوات البيشمركة ملتزمة بالاتفاق الموقع بين الحكومة العراقية المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في أربيل، والذي يقضي بعودة القوات الكردية إلى قواعدها بعد انتهاء مهامها.

يذكر أن الجيش العراقي يشن، منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول، عملية "قادمون يا نينوى" مدعوما بقوات "البيشمركة" الكردية ووحدات "الحشد الشعبي" و"الحشد العشائري" وطيران التحالف الدولي ضد "داعش"، بهدف تحرير مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى الذي يشكل أكبر معقل للتنظيم في العراق.

وتعتبر هذه العملية الأكبر منذ اجتياح التنظيم لشمال وغرب البلاد وسيطرته على زهاء ثلث مساحة العراق في صيف 2014.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق