في عيد الأضحى.. احذر من الجوع الكاذب

الجزيرة 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الدكتور أسامة أبو الرب

ما هو الجوع الكاذب؟ وما هي التوصيات الغذائية في عيد الأضحى المبارك؟ وما ضوابط أكل اللحوم؟ هذه الأسئلة وغيرها تناولتها عيادة الجزيرة في حلقة نالت أكثر من 310 آلاف متابع.

واستضافت حلقة الأربعاء 30 أغسطس/آب الماضي أخصائية التغذية السريرية في مؤسسة حمد الطبية في قطر زينب تيم.

وقالت الاختصاصية إن الإفراط في الأكل خلال عيد الأضحى قد يؤدي إلى تلبّك معوي ومشاكل أخرى، ولذلك من الضروري اتباع نصائح معينة لحماية الجسم من أي مشاكل.

وقالت إنه ينصح صباح يوم العيد بأن يكسر المرء جوعه بتناول ثلاث تمرات وكوب ماء، ثم الذهاب لأداء صلاة العيد. أما بعد العودة من الصلاة فيمكن للشخص الإفطار على الكبد مثلا، ولكن ينصح بأن يشمل الإفطار الخضار، مما يعطي الجسم الألياف الغذائية ويقلل من مأخوذ الدهون من الكبد.

وحذرت الاختصاصية من ما أسمته "الجوع الكاذب"، وهو شعور الشخص بالجوع والذي ليس ناتجا عن جوع حقيقي بل عن العطش، وهذا شائع في العيد لأننا في العيد نتناول كميات كبيرة من القهوة والشاي والحلويات واللحوم ولا نشرب كمية كافية من الماء.

ويؤدي الجوع الكاذب إلى تناول مزيد من السعرات الحرارية، والصحيح أن يشرب الشخص كوبا من الماء عند شعوره بالجوع الكاذب، وهذا يؤدي إلى شعوره بالشبع.

وعن تناول اللحوم قدمت الاختصاصية النصائح التالية:

  • الابتعاد عن قطع اللحم المدهنة (التي فيها شحوم عالية).
  • الاعتدال في تناول اللحوم.
  • طهو اللحوم جيدا.
  • تقديم اللحوم مع الخضار.

ولفتت إلى أن الحلويات -التي تقدم في العيد وغيرها- مشكلتها أنها تعطي سعرات حرارية فارغة: أي طاقة لكن من دون فيتامينات ومعادن.

وقالت الاختصاصية إن حبة المعمول الواحدة تحتوي من 120 إلى 200 سعر حراري، حسب محتواها من السمن ونوع حشوتها.

فمثلا عندما يتناول الشخص ثلاث حبات من المعمول فهو يتناول 400 سعر حراري، أي ما يعادل قطعة دجاج أو كوبا مطبوخا من الأرز، ولكنه لا يحصل على مواد مغذية، وسيبقى جائعا.

لذلك نصحت الاختصاصية بتقليل تناول الحلويات، وأن يتم الاستعاضة عنها بالفواكه، التي تعطي الجسم الألياف الغذائية والفيتامينات أيضا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق