أطعمة الفول السوداني تحمي الأطفال من الإصابة بالحساسية

لايف ستايل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
لندن ـ ماريا طبراني

كشفت دراسة كندية حديثة، أن تناول الأطفال الرضع للفول السوداني بشكل منتظم خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من حياتهم من شأنه أن يقيهم من الإصابة بالحساسية المفرطة منه في وقت لاحق، وأشارت إلى أن غالبية الأطفال الذين شملهم البحث كان يتم إدخال الفول السوداني في أطعمتهم، وذلك بعد مرور أربع سنوات تقريبًا على معالجتهم من هذا المرض.

وتتعارض نتائج الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة العلمية "Allergy and Clinical Immunology" مع نصائح طبية راسخة ظلت تتردد سنوات طويلة، حيث كشف العلماء أن الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بفرط الحساسية بعد تناول الفول السوداني كان يمكنهم تجنب ذلك لو كانت أمهاتهم أعطتهم الفول السوداني بصفة منتظمة خلال الأشهر الأولى عن طريق الرضاعة الطبيعية، ويمكن أن تتراوح أعراض الحساسية للفول السوداني من خفيفة - مثل حكة الجلد وسيلان الأنف - إلى شديدة والتي تهدد حياة الأطفال، كما يمكن أن تنسد الشعب الهوائية عندما يتعرض الجسم إلى صدمة الحساسية.

وقد أظهرت التجارب الأخيرة أن تجنب تناول المكسرات خلال مرحلة الطفولة يزيد من خطر الاصابة بالحساسية. ومع ذلك، لم تتناول هذه الدراسات استهلاك الفول السوداني من قبل الأم أثناء الرضاعة الطبيعية بطريقة دقيقة، وقال الدكتور ميغان آزاد، وهو عالم في معهد بحوث مستشفى الأطفال في مانيتوبا في وينيبيغ في كندا حيث أجريت الدراسة: "ما يثير الاهتمام بهذه الدراسة هو أنها أول من يؤيد تناول الأمهات للفول السوداني أثناء الرضاعة الطبيعية".

وقام الباحثون بتحليل بيانات من دراسة الحساسية والربو لـ 342 طفلا ولدوا في وينيبيغ وفانكوفر في عام 1995، ومتابعة حالاتهم وحتى سن 15 عاما، بينما كشفت النتائج ان الأطفال الذين استهلكت أمهاتهم الفول السوداني أثناء الرضاعة الطبيعية وأدخلوا الفول السوداني مباشرة قبل 12 شهرا، فقد سجلت أقل نسبة من ردود الفعل السلبية بنسبة 1.7%، فيما ارتفعت المعدلات إلى 15.1% بالنسبة لأولئك الذين تتناول أمهاتهم الفول السوداني أثناء الرضاعة الطبيعية ولا تدخل الفول السوداني إلى رضيعها بعد عام من ولادته.

وأشار الدكتور أزاد إلى أن الدراسة كانت محدودة بالتركيز حصرا على الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بالحساسية، بينما تزايدت معدلات الإصابة بفرط الحساسية الغذائية في العقود الأخيرة، فيما يصيب فرط الحساسية من الفول السوداني بين 1-3% من الأطفال في أوروبا الغربية وأستراليا والولايات المتحدة. ويسبب الفول السوداني تفاعلات خطيرة تتعلق بفرط الحساسية لدى 0.9% من سكان تلك المناطق منهم نحو 400 ألف طفل في سن الدراسة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق