العنب والكركم وقشر التفاح تحارب سرطان البروستاتا

وب طب 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

هل تعرف ما هو العامل المشترك بين التفاح والعنب والكركم؟ إذا عليك قراءة الخبر التالي لتكشف ذلك.

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Precision Oncology) ان كلا من التفاح والعنب والكركم قد يحملان السر للوقاية من الاصابة بسرطان البروستاتا الى جانب علاجه.

حيث تمكن الباحثون القائمون على الدراسة من تحديد مركبات طبيعية متواجدة في هذه الاطعمة والتي تعمل على محاربة سرطان البروستاتا والتقليل من حجم الخلايا السرطانية.

وافاد الباحثون ان هذه المركبات الموجودة في الكركم والعنب الاحمر وقشر التفاح، تمتلك خصائص قوية وبالاخص ان تم تناولها سويا.

وللتوصل الى هذه النتائج، قام الباحثون بفحص عدد كبير من المركبات الطبيعية واثرها على خلايا سرطان البروستاتا الماخوذة من الفئران والانسان.

ووجد الباحثون ان هناك ثلاثة مركبات كان لها الاثر الاكبر في علاج سرطان البروستاتا، وهي:

  1.  الكركمين (Curcumin): وهي المادة التي تعطي الكركم لونه الاصفر.
  2.  حمض يوروسوليك (ursolic acid): المتواجد في قشر التفاح.
  3.  مركب ريسفيراترول (Resveratrol): وهو مضاد اكسدة يتواجد في العنب الاحمر.

وعقب الباحثون انه عندما قاموا بدمج بعض من المركبات السابقة معا، كان الاثر اكبر في محاربة سرطان البروستاتا، ومنعت نمو السرطان بشكل اكبر. وفسر الباحثون ان هذه المواد منعت الخلايا السرطانية من استغلال الحمض الاميني جلوتامين (Glutamine)، وهو حمض اميني عام لنمو هذه الخلايا السرطانية.

بالتالي منع الخلايا من استغلال هذا الحمض ادى الى تجويعها بكلمات اخرى من ثم وفاتها.

واكد الباحثون ان استخدام هذه المواد الطبيعية في علاج سرطان البروستاتا لم يؤدي الى ظهور اي اعراض جانبية اخرى. وهذا ما سيدفعهم الى تطوير دواء جديد بهدف علاج سرطان البروستاتا نهائيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق