تراجع الوفيات بمرض السيدا في العالم بنسبة 45 بالمائة

جديد برس 0 تعليق 22 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مدير البرنامج المشترك للأمم المتحدة لفيروس نقص المناعة المكتسبة (أونيسيدا) في المغرب، كمال العلمي إن الوفيات المرتبطة بمرض السيدا في العالم تراجعت بنسبة 45 بالمائة منذ الذروة التي بلغتها في عام 2005، مشيرا الى أن عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج المضاد للفيروسات بلغ 18,2 مليون في يونيو من العام الجاري.

وأضاف العلمي خلال ندوة نظمت يوم الاربعاء 30 نونبر 2016 بالرباط، بمناسبة اليوم العالمي للسيدا، أنه في عام 2015 توفي 1,1 مليون شخص نتيجة لأسباب مرتبطة بالايدز في أنحاء متفرقة من العالم مقارنة مع مليوني شخص في عام 2005. وسجل أنه بنهاية سنة 2015، تم استثمار 19 بليون دولار في مجال الاستجابة للسيدا في البلدان المنخفضة الدخل المتوسط، لافتا في الوقت ذاته أن التقديرات الأخيرة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالسيدا تشير الى أن هناك حاجة ل26,2 بليون دولار من أجل تحقيق الاستجابة المطلوبة للسيدا في عام 2020.

وعلى المستوى الوطني أشارت عزيزة بناني مسؤولة عن البرنامج الوطني لمكافحة السيدا بوزارة الصحة، أن عدد الاصابات الجديدة بالمغرب هو في انخفاض مستمر منذ سنة 2000، وأبرزت أن الوباء يتطور في المغرب بوتيرة ضعيفة تقل عن 1 بالمائة، مشيرة الى أن آخر التقديرات تبين أن العدد الإجمالي للأشخاص المتعايشين مع الفيروس يناهز 24 ألف وأن عدد الإصابات الجديدة يبلغ 1200 سنويا.

وذكرت بأن المغرب اعتمد استراتيجية وطنية في هذا الصدد، تتناسب مع بلوغ أهداف التنمية المستدامة لوضع حد للوباء في أفق 2030، موازاة مع اعتماد استراتيجية البرنامج المشترك للأمم المتحدة لفيروس نقص المناعة المكتسبة (أونيسيدا)، ومنظمة الصحة العالمية في الفترة ما بين سنة 2016-2021 ، لتحقيق التسعينات الثلاثة حيث ينتظر في سنة 2020، الوصول إلى 90 بالمائة من الأشخاص المتعايشين مع الفيروس الذين يعرفون إصابتهم، مع ولوج 90 بالمائة منهم إلى العلاج المضاد لهذا الفيروس، وحذف الحمولة الفيروسية عند 90 بالمائة من أولئك الذين يتلقون العلاج.

ويهدف برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشري (سيدا)، الذي تتظافر فيه جهود العديد من المنظمات والهيئات التابعة لمنظمة الامم المتحدة الى وقف الاصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشري نهائيا ووقف التمييز نهائيا.

ويروم هذا اللقاء الذي نظمه مركز الأمم المتحدة للاعلام وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة السيدا، استعراض وضعية وباء نقص المناعة البشرية المكتسبة (سيدا) وأحدث الاحصاءات والاتجاهات العالمية والاقليمية والمحلية للوقاية من الوباء والقضاء عليه.

أضف تعليقا

أخبار ذات صلة

0 تعليق