26 منظمة مجتمع مدني تنتقد انحياز إحاطة منظمة مواطنة في جلسة مجلس الأمن

الصحوة نت 0 تعليق 35 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انتقدت 26 منظمة مجتمع مدني بشدة انحياز إحاطة منظمة مواطنة في جلسة مجلس الأمن يوم الثلاثاء الماضي أثناء تقديم إحاطة المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ حول الوضع في اليمن وتطوراته، أمام مجلس الأمن .

وقالت منظمات المجتمع المدني الـ 26 في بيان لها :" نأسف كثيرا لما بدا خلال إحاطة منظمة مواطنة من انحياز وتغاض عن الجرائم التي ارتكبتها ميلشيات مسلحة استولت بقوة السلاح على السلطة، وطردت الرئيس المنتخب وألغت حوارا قائما بين اليمنيين، وقصفت الآمنين، وارتكبت جرائم لا حصر لها من قصف المدنيين، والتعذيب، والإعدام خارج نطاق القانون، والاعتقال التعسفي، وأخذ الرهائن، والخطف، والتجنيد القسري للأطفال، والتخريب والسلب والنهب، والتهجير القسري للسكان المدنيين، واستخدام العنف الهادف لنشر الرعب بين المدنيين، وهدم المنازل ودور العبادة، وقتل أبناء اليمن من الأطفال والنساء والشيوخ، وإعدام الصحفيين، ومنع هيئات الإغاثة من تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين، وغيرها ".

وأضاف البيان :" كما ناسف كثيرا لما بدأ من خلال تلك الإحاطة من انحياز في الطرح والمطالب بعيدا عن الحيادية والمهنية، والفشل في التعبير عن كافة أطياف المجتمع المدني اليمني بما يحقق السلام والعدل في إطار المشروعية والمؤسسات الدستورية وفقا لما أكدته قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة بالوضع في اليمن".

وخاطب البيان مجلس الأمن الدولي بالقول :" فإننا نأمل من المجلس الموقر مراعاة اختيار منظمات مستقلة وفاعلة ومهنية وذات خبرة في الشأن اليمني و منتشرة على نطاق واسع في اليمن، وكانت وما زالت شريك فاعل في برامج الأمم المتحدة منذ عقود وان اقتصار المشاركة والحضور على منظمات من نطاق جغرافي واحد قد يحجب بعض الحقائق المهمة عن مجلسكم الموقر ويأتي على حساب الضحايا ". 

أخبار ذات صلة

0 تعليق