من قديم الكويت: صباح السالم..في ديوان عبدالرحمن الرومي

القبس الكويتية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كان التواصل المستمر بين الحاكم والمحكوم ولايزال فضيلة من فضائل المجتمع الكويتي جيلا بعد جيل، وقد امتاز هذا المجتمع بشتى فئاته وتوجهاته بالتواصل اليومي او المناسبات المختلفة التي أعطت لمجتمعنا صورة من صور التشاور بالرأي والوقوف على الأوضاع المختلفة خاصة كانت أو عامة، في الدواوين والمنتديات والمقاهي ترى اللقاءات التي تجمع فئات اجتماعية تطرح الآراء وتستمع إلى من حولها وتبدي الموقف في مناخ أخوي ديموقراطي اجتماعي يندر أن تراه في مجتمع آخر من المجتمعات.
في الدواوين يختلط الكبير بالصغير، والغني بالفقير في صورة اجتماعية تعطي الحضور عنوانا من الألفة والمودة وتقوية الصلات والعلاقات الجمالية التي تتوطد مع مرور الزمن، وقد تختلف الآراء وتتعدد لكن الأمر في نهاية المطاف يقود الجميع الى نقطة سواء غايتها استمرار التواصل وإثراء الحوار تأكيدا لمبدأ اجتماعي وضع قواعده الأولون وتناقلته الأجيال مع الحفاظ عليه رغم تطور الزمان وتعاقب الإنسان.
في عام 1968 انتقل المرحوم عبدالرحمن الرومي الى ديوانه الجديد في السالمية بعد انتقاله من منطقة شرق، فقام الشيخ صباح السالم، رحمه الله، بزيارته للتهنئة فكانت هذه الصورة التي يبدو فيها الشيخ صباح السالم وعبدالرحمن الرومي يتوسطهما خالد عبداللطيف الحمد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق