مصر: لجنة لفحص حالات الشباب للإفراج عنهم

القبس الكويتية 0 تعليق 3 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة

القاهرة – محمد الشاعر ونبيل عبد العظيم ومؤمن عبد الرحمن|
رحبت القاهرة، أمس، باستقالة امين عام منظمة التعاون الاسلامي اياد مدني، على خلفية سخريته من الرئيس عبد الفتاح السيسي في تونس. وأعلنت مصر دعمها لترشيح يوسف بن أحمد العثيمين أميناً عاماً جديداً للمنظمة. وقالت الخارجية المصرية إنها تلقت مذكرة من الأمانة العامة لمنظمة التعاون تشير إلى استقالة مدني، وترشيح السعودية للدكتور يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق أميناً عاماً جديداً، مشيرة إلى ان القاهرة ستدعم المرشح السعودي للمنصب، تقديراً للدور المهم الذي تضطلع به المملكة في دعم أنشطة المنظمة وأهدافها.
وكان مدني بدأ كلمته بالتحية للرئيس التونسي الباجي قايد السبسي وأخطأ في نطق اسمه قائلاً «السيسي»، ثم تدارك الخطأ قائلاً «هذا خطأ فاحش، أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء»، في إشارة إلى حديث السيسي في مؤتمر للشباب.
في سياق آخر، وفي أولى خطوات تنفيذ توصيات مؤتمر الشباب الذي عقد بشرم الشيخ، تم تشكيل لجنة تختص بفحص حالات الشباب المحبوسين على ذمة قضايا مختلفة تمهيداً للإفراج عنهم. وتشكلت اللجنة من خمسة أعضاء برئاسة أسامة الغزالي حرب. على أن تكون مهمة اللجنة هي تجميع الموقف العام وبيانات الشباب المحبوسين وعرضها على رئاسة الجمهورية بالتنسيق مع المجلس القومي لحقوق الإنسان ولجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب.
والاجتماع الأول للجنة سيحدد معايير الإفراج عن الشباب، وتحديد آلية تواصل مع أسرهم لتقديم تظلماتهم وبحث حالات ذويهم، والمعايير الأساسية لبحث أسماء المحبوسين هي: تحديد الشباب الذين تم حبسهم على خلفية قضايا التظاهر، والذين اخترقوا القانون بشكل سلمي ولم يجنحوا إلى العنف مع تقديم الأولوية للطلاب.
إلى ذلك، بدأ النائب العام المساعد الإيطالي سيرجيو كولايوكو على رأس وفد قضائي زيارة لمصر، أمس، للاطلاع على آخر المستجدات في قضية مقتل الطالب الايطالي جوليو ريجيني.

الأمن والقضاء
أمنياً، أحبطت قوات الأمن محاولة لاستهداف تمركز أمني بسيارة مفخخة في شمال سيناء، حيث عثرت على عربة مجهزة بتدريع من الصلب وبداخلها 8 عبوات ناسفة شديدة الانفجار مجهزة للتفجير عن بعد وحزام ناسف، وتم اكتشاف ملجأ مكون من غرفتين تستغله «العناصر التكفيرية» في الاختباء ومراقبة التحركات واستهداف القوات، وعُثر بداخل الغرفتين على كمية من الملابس العسكرية و4 خزن لبندقية آلية. كما تم استهداف مصفحة للجيش بعبوة ناسفة بوسط سيناء، مما أدى إلى مقتل مجند وإصابة 3 آخرين بينهم ضابط برتبة نقيب.
قضائياً، أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكماً بالسجن المشدد 10 سنوات على 4 متهمين هم: محمد عبد العظيم وعمر إسماعيل ومحمد عبد الفتاح وخالد عبد العليم. في القضية المعروفة إعلاميا بـ «تنظيم ولاية داعش حلوان». فيما استكملت محكمة جنايات القاهرة جلسة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان محمد بديع و738 متهماً آخرين في قضية «فض اعتصام رابعة العدوية»، وقررت إخلاء سبيل المتهم عبد الكريم حافظ بعدما تبين أنه مريض بحصوات وفيروس سي وإخلاء سبيل متهم آخر يدعى عمر شعبان عبد العزيز بعد أن تبين أنه تنتابه نوبات صرع.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق