من وسط صنعاء.. الحرائر يحتفلن بذكرى عيد الجلاء ويؤكدن رفض الإستعمار بكافة أشكاله

الصحوة نت 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفذت الحركات الثورية النسوية بالعاصمة صنعاء مهرجانا احتفاليا  صباح اليوم الخميس ابتهاجا بالذكرى التاسعة والأربعين لعيد الجلاء الذي تحقق في الثلاثين من نوفمبر 1967م وخروج الاستعمار البريطاني من أرض الوطن.

 

وأنطلق احتفال الحرائر اليمنيات من قلب العاصمة صنعاء في جولة 45 التي ترزح تحت قبضة حديدية  للمليشيات الحوثية والمتحالفين معها من أنصار المخلوع صالح .

 

شارك في الاحتفال الذي دعت إليه الحركات الثورية التابعة لمديريات العاصمة صنعاء العديد من النساء والاطفال الذين رفعوا علم الجمهورية عاليا وبالونات تحمل لون العلم الجمهوري .

 

وأصدرت الحركات الثورية النسوية بيانا لها بهذه المناسبة العظيمة هنأت  فيه أبناء الشعب اليمني المناضل في الداخل وفي الخارج والذي وصفتهم بصناع الحرية والمجد للوطن في كل ربوعه وأرجائه.

 

وأشادت الحركات في بيانها ببطولات الثوار و تضحياتهم التي أذهلت الشعب اليمني العالم بإشعاله في جنوب الوطن ثورة اكتوبر ضد احتلال امبراطورية قيل عنها انها: (لا تغرب عنها الشمس) وذلك بنضالات عظيمة وتضحيات جسيمة وعمل فدائي دؤوب ضد المستعمر الغاصب حتى أكمل الشعب اليمني ثورته ضد قوى المستعمر في الثلاثين من نوفمبر ليكون فيه إجلاء آخر جندي بريطاني من مدينة عدن الأبية ويعلن يوماً للحرية والاستقلال.

 

وقال البيان إن ما أنجزه الثوار بإجلاء الغاصب وإستعادة الوطن لهو إنجاز مهم ومتميز يستحق الوقوف عنده

والرجوع إليه في حالنا المعاصر والدفاع عن شرعية منتخبة ضد جماعة مسلحة تدعي حقها الإلهي في تولي الحكم  وتمارس أبشع صور التسلط ضد الشعب منذ الانقلاب عليها في سبتمبر 2014 .

 

 

وأكد البيان أن القوى المهيمنة لن تستطيع أن تثني الشعب عن خياره شمالاً وجنوباً وأنها إرادة الشعب حين يقرر الإنتصار ويسعى نحو الحرية والإستقلال ويخلع رداء الهزيمة والخنوع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق