خال «نبرة» لـ«ONA»: جريمة فرجينيا لا علاقة لها بالإرهاب ولا اضطهاد المسلمين

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 23 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب – مصطفي حمزة:

نفى أحمد سعيد خال “نبرة”ضحية الجريمة التى وقعت أمس الأحد فى ولاية فرجينيا، ان يكون الحادث له علاقة بالإرهاب أو اضطهاد للمسلمين.

وقال سعيد فى تصريح خاص لـ “ONA”، ان الحادث وقع بعد شد وجذب بين الشاب الإسباني الأصل “المتهم”، ومجموعه الفتيات المرافقات للضحية “نبرة”، قبل ان يتجه لسيارته ليحضر مضرب بيسبول حديدى للهجوم عليهم.

وأضاف سعيد، انه وفقا للتحقيقات الجارية الآن، فشلت “نبرة” فى الهروب مع باقى الفتيات، عقب تعثرها بالاسدال، فانهال عليها بالضرب حتى فارقت الحياة، فحملها داخل سيارته وفر هاربا قبل ان يتركها بجوار بحيرة على بعد كيلو متر من مكان الحادث.

يذكر ان الراحلة نبرة محمود ابراس، نوبية من قرية أبو سيمبل، ولدت في امريكا، لأبوين مصريين وهى الأخت الكبرى من بين 3فتيات.

وعثرت الشرطة الأمريكية ظهر امس الأحد، على جثة يعتقد أنها لمراهقة فقدت في ولاية فرجينيا الليلة الماضية بعد أن غادرت المسجد التابع لمركز آدامز الإسلامي بالولاية فى منطقة ستيرلينغ وتم اتهام شاب يبلغ من العمر 22 عاما بالقتل.

وذكرت تقارير من الشرطة ومسؤول عن المسجد أن مجموعة من 4 أو 5 مراهقات كان يسيرن في وقت مبكر من الأحد بعد خروجهن من المسجد عندما فوجئن بشخص يسب ويشتم ، فما كان من صديقاتها سوى أن هربن خوفا، أما هي فتعرضت للخطف من قبل المعتدي.

وأضافت الشرطة : «أثناء البحث عن الفتاة ارتبنا في سيارة تسير بشكل غريب ، وطلبنا من السائق التوقف ثم احتجزناه وتبين أن السائق يُدعى داروين يبلغ من العمر 22 سنة وتم توجيه تهمة القتل له ، حيث عثرت الشرطة على جثة الفتاة بالقرب من بحيرة راكدة بالمنطقة».

أخبار ذات صلة

0 تعليق