الأزهر الشريف يشارك في مؤتمر “الأبعاد الأخلاقية في الرسالة المحمدية ودورها في مواجهة التطرف”

اخبار مصر 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يشارك الأزهر الشريف بوفد برئاسة الدكتور عبد الفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بالقاهرة في أعمال مؤتمر “الأبعاد الأخلاقية في الرسالة المحمدية ودورها في مواجهة التطرف والغلو ونشر السلم والسلام في البشرية جمعاء”، الذي ينعقد بالعاصمة الموريتانية نواكشوط حاليا ويستمر ثلاثة أيام.

وذكر بيان لمشيخة الأزهر، أن وفد الأزهر الشريف للمؤتمر التقى مع السفير ماجد مصلح سفير مصر لدى موريتانيا الذي رحب بالوفد، مؤكدا أن الأزهر يقوم بدور مهم ورائد في نشر الفكر الوسطي ومحاربة الغلو والتطرف، مشيدا بجهود فضيلة الإمام الأكبر ا.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، في إرساء السلام العالمي والمساهمة في تعزيز قيم الحوار والتعايش مع الآخر، وتصحيح الصورة المغلوطة عن الإسلام في الغرب، وذلك عن طريق زياراته المستمرة وخطاباته إلى عواصم الدول الأوروبية.

كما التقى وفد الأزهر، يرافقه السفير المصري، بوزير الشئون الإسلامية والتعليم الأصلي، الفقيه أحمد بن أهل داود، الذي أبرز مدى العلاقة الوطيدة التي تجمع الشعبين الشقيقين المصري والموريتاني، مشيدا بدور الأزهر في العالم الإسلامي ومواقفه الثابتة والراسخة من قضايا أمته برعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر.

وبدوره نقل الدكتور عبد الفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بالقاهرة، تحيات فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر إلى موريتانيا رئيسا وحكومة وشعبا، مؤكدا على ما يضطلع به الأزهر من مهام تعليمية ودعوية وثقافية على مستوى العالم.

وأوضح عميد كلية أصول الدين أن الأزهر على استعداد تام للتعاون التعليمي والدعوي مع المؤسسات الدينية والثقافية بموريتانيا وإمدادها بسائر الخبرات اللازمة لها.

وفي سياق متصل، التقى الوفد وزير التعليم العالي سيدي سالم، حيث تناول اللقاء سبل دعم التعاون العلمي بين جامعة الأزهر والجامعات الموريتانية، واستعداد الأزهر لتقديم بعض المنح للدراسة بالكليات العملية والنظرية.

وأكد الدكتور العواري أن منهج الأزهر على مدار 1060 عاما يقوم على التعددية المذهبية ويدرس الرأي والرأي الآخر، ولا يجد غضاضة في تدريس جميع الفلسفات والمذاهب وتاريخ الأديان والملل والنحل، كل ذلك ليربي ملكة لدى طلابه ومعرفة بسنة الاختلاف التي أرادها الله للبشرية.

كما قام وفد الأزهر مساء يوم الخميس بزيارة المركز الثقافي المصري بنواكشوط، حيث أطلع المستشار الثقافي بالمركز الوفد على ما يقوم به من تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ومحاضرات وندوات وفعاليات الثقافية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق