ورشة عمل «المشروع الإقليمى لنظم المعلومات البيئية» توصي بإنشاء قاعدة بيانات وطنية

البداية 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

Thursday, December 1, 2016 - 18:15

أوصت ورشة العمل، التي عقدتها وزارة البيئة بالتعاون مع هيئة البيئة الأوروبية، عن «المشروع الإقليمى لنظم المعلومات البيئية للمشاركة مع دول الجوار الأوروبي»، في ختام أعمالها، اليوم، بضرورة سد فجوة البيانات البيئية بعد تحديدها، ووضع آلية للتعاون بين الجهات المختلفة المعنية بتبادل البيانات في مجال البيئة وما يستلزمه ذلك من إنشاء قاعدة بيانات بيئية على المستوى الوطني.

كما دعت ورشة العمل، التي شهدت حضور وفد هيئة البيئة الأوروبية، وقيادات من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ومنظمة البيئة والتنمية للإقليم العربي وشرق أوروبا «سيدارى»، ووزارة التخطيط، إلى إتباع آلية محددة لتوكيد ورقابة جودة إنتاج وتبادل وإصدار البيانات، علاوة على بناء القدرات الوطنية في مجال إعداد وإصدار المؤشرات البيئية.

وتطرقت الورشة، التي عقدت على مدار يومين، إلى مناقشة الوضع الحالي لإصدار المؤشرات البيئية فى مصر، والتقدم المحقق خلال المرحلة الأولى للمشروع، والتي تم تنفيذها خلال الفترة من يناير ٢٠١١ حتى مارس ٢٠١٥، كما تناولت الرؤية المستقبلية، والاحتياجات الوطنية في مجال إنتاج وتطوير المؤشرات البيئية الخاصة بالموضوعات المختلفة، مثل: المخلفات البلدية، والمخلفات الخطرة، والصرف الصحي، ونوعية المياه الساحلية، والمخلفات البحرية، والانبعاثات الصناعية؛ بما يدعم إعداد السياسات البيئية الخاصة بتنفيذ الخطط الوطنية خلال الفترة المقبلة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق