الأمم المتحدة: مقتل 926 مدنيًا و1959 عسكريًا في العراق خلال نوفمبر

الوفد 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق عن مقتل 2885 مواطنًا عراقياً خلال شهر نوفمبر الماضي، بسبب "الهجمات الإرهابية والعنف والنزاع المسلح" بين القوات الحكومية و"داعش".

وأوضحت البعثة، في بيان صدر عنها، أن هذا العدد يشمل 926 مدنيًا و1959 عسكريًا ورجل أمن، مضيفا أن الهجمات أسفرت أيضًا عن إصابة 1380 شخصًا، من بينهم 930 مدنيًا.

وأوضح البيان أيضا أن "بغداد كانت الأكثر تضررا، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 733 شخصًا، بينهم 152 قتلى و581 جرحى".

ونوهت البعثة الأممية بتأكيد قوات الأمن العراقية التزامها "خلال العمليات العسكرية في الموصل لتجنب وضع المدنيين في طريق الأذى".

ودعت البعثة أيضا إلى اتخاذ "جميع الإجراءات الضرورية اللازمة لضمان حماية السكان المدنيين من آثار النزاعات المسلحة والعنف".

يذكر أن الجيش العراقي يشن، منذ 17 أكتوبر عملية "قادمون يا نينوى" مدعوما بقوات "البيشمركة" الكردية ووحدات "الحشد الشعبي" و"الحشد العشائري" وطيران التحالف الدولي ضد "داعش"، بهدف تحرير مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى الذي يشكل أكبر معقل للتنظيم في العراق.

وتعتبر هذه العملية الأكبر منذ اجتياح التنظيم لشمال وغرب البلاد وسيطرته على زهاء ثلث مساحة العراق في صيف 2014.

أخبار ذات صلة

0 تعليق