ماهر مقلد: زيارة «الراعي» للسعودية تؤكد انفتاح المملكة والاطمئنان على الحريري

صدى البلد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال ماهر مقلد، الخبير فى الشأن اللبنانى، إن زيارة البطريرك المارونى بشارة الراعى لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري بالمملكة العربية كان مقررًا لها قبل استقالة سعد الحريرى بفترة كبيرة وتعتبر أول زيارة لبطريرك بعد الانفتاح الذى تقوم به السعودية على العالم.

وأضاف "مقلد"، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن هذه الزيارة بمثابة التأكيد على انفتاح المملكة العربية السعودية وعودة العلاقات المارونية مرة أخرى معها بعد أن كانت محدودة ودخولها مرحلة جديدة بالإضافة إلى الاطمئنان على سعد الحريري.

وأوضح أن سعد الحريرى كتب تويتة على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى تويتر يؤكد أنه بخير وسيعود إلى لبنان خلال يومين ما سيؤدي لتهدئة الوضع داخل الساحة اللبنانية.

وكان قد زار البطريرك المارونى بشارة الراعى المملكة العربية السعودية وقام بلقاء العاهل السعودي بن عبد العزيز ثم بعد ذلك رئيس الوزراء اللبنانى سعد الحريرى فى صباح اليوم الثلاثاء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق