تحالف سعودي من تسع شركات لإنشاء ثلاثة خطوط إنتاج للطائرات بالمملكة

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقعت الشركات المتخصصة في صناعة الطيران أمس مذكرة تفاهم لتكوين تحالف بمبادرة أطلقتها شركة تقنية للطيران، التابعة للشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية)، والتي تهدف لخلق تعاون وبناء قدرات صناعية سعودية متخصص في صناعة الطيران والطائرات ويدعم مشاريع توطين صناعة الطيران بالمملكة بما يتواءم مع رؤية المملكة 2030، وذلك لرفع نسبة المحتوى الصناعي المحلي إلى 50 %.

ووقع مذكرة التفاهم كل من علي بن محمد الغامدي الرئيس التنفيذي لشركة تقنية للطيران، ود. حمد بن سليمان اليوسفي الرئيس التنفيذي لشركة تقنية الدفاع والأمن، ويحيى بن حمود الغريبي الرئيس التنفيذي لشركة السلام لصناعة الطائرات، وعبدالعزيز بن عبدالله الدعيلج الرئيس التنفيذي لشركة الإلكترونيات المتقدمة، وعبدالله بن علي العمري الرئيس التنفيذي لشركة الشرق الأوسط للمحركات، وامتياز بن محمد منظري المدير العام للشركة العربية المتقدمة للمشبهات، وخوزيه كويروس الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، ود. منصور بن عبدالعزيز بن عيد الرئيس التنفيذي لشركة المعدات المكملة للطائرات، ونيل بيفان الرئيس التنفيذي لشركة مساندة الطائرات العمودية.

وتتضمن مبادرة مشاركة وإسهام الشركات السعودية المتخصصة في صناعة الطيران في دعم مشاريع شركة تقنية للطيران، حيث تعمل شركة تقنية للطيران على إنشاء ثلاثة خطوط إنتاج للطائرات بالمملكة بمشاركة المصنع الرئيس للطائرة، هدفها تصنيع وتجميع واختبار وتوريد ثلاثة أنواع من الطائرات وتوفير الصيانة والدعم اللازم لها على مدى عمر المنظومة، وهي طائرة النقل الخفيف السعودية الأوكرانية الصنع انتونوف (AN-132)، والطائرة العمودية متعددة المهام الأميركية الصنع (بلاك هوك)، ومنظومة الطائرة بدون طيار المتعددة الأحجام والأغراض.

ولدى شركة تقنية للطيران مصنع لصناعة هياكل الطائرات والتي تدعم خطوط الإنتاج الثلاثة بالهياكل وأجزائها ومكوناتها، وبالإضافة إلى المشاريع الأخرى والتي تهدف لتوفير وتركيب ودمج واختبار أجهزة ومعدات الحرب الإلكترونية والاستطلاع الإلكتروني والبصري والراداري الجوي والبحري، ومنظومة القنص الجوي على طائرات انتونوف (AN-132) بالمملكة.

وأفاد اللواء المتقاعد علي بن محمد الغامدي الرئيس التنفيذي لشركة تقنية للطيران بأن تأسيس تحالف للمصنعين المحليين لصناعة الطيران والأنظمة المحمولة جوا والمكون من الشركات الأعضاء، ليقوم التحالف بالتنسيق بين الشركات الوطنية المصنعة والمصنعين الأساسيين للطائرات والجهات المعنية لنقل تقنية صناعة الطيران بالمملكة بما يضمن مشاركة جميع الشركات السعودية المؤهلة والراغبة في الدخول في التحالف بصفة تكاملية وليس تنافسية للاستفادة القصوى من قدرات جميع الشركات المتحالفة والبناء عليها على أساس يضمن للجميع ربحية عالية على المدى المتوسط والبعيد، مؤكدا سعي الشركة لجذب عملاء جدد وفتح فرص جديدة للشركة والتواصل مع الشركاء والحصول على المزيد من المشاريع للمساهمة في خلق الفرص الوظيفية للمواطنين السعوديين وتوطين القدرات عالية التقنية للمساهمة في تعزيز دور المملكة الإقليمي والعالمي في مجال صناعة الطائرات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق