العمَّار يدعو المقاولين للاستفادة من موقع "خدمة المطالبات المالية"

جريدة الرياض 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعرب عبدالحكيم بن حمد العمَّار الخالدي - عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المقاولات بغرفة الشرقية – عن خالص شكره لوزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي ولوزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان لمبادرتهما بوضع موقع مخصص لتسجيل كافة المطالبات المالية على الحكومة للقطاع الخاص ومن ضمنها قطاع المقاولات، حيث أطلقت وزارة المالية يوم 27 محرم 1439هـ الموافق 17 أكتوبر 2017م " خدمة المطالبات المالية للموردين والمقاولين "، والتي تهدف إلى جمع وحصر كافة المطالبات المالية ومراجعتها مع الجهات الحكومية لتسهيل عملية الصرف، وأكدت على ضرورة تسجيل جميع المطالبات المالية على الحكومة من كافة الموردين والمقاولين قبل تاريخ 27 صفر 1439هـ الموافق 16 نوفمبر 2017م مع الاستمرار في الإجراءات المتبعة مع الجهات الحكومية.

وأشاد العمَّار بهذه الخطوة التي تهدف إلى تعزيز مبدأ الشفافية وتكوين قاعدة بيانات أكثر دقة ووضوحاً لكافة مستحقات المقاولين والموردين للجهات الحكومية من خلال تلك البرامج والمشروعات التي يتم إنجازها وتطويرها وبالتالي تسهيل مراجعة وصرف جميع المطالبات في أوقات قياسية ومجدولة.

كما حثَّ عبدالحكيم العمَّار الموردين والمقاولين للجهات الحكومية بالمبادرة وسرعة رفع مطالباتهم المالية عبر الدخول على الموقع الإلكتروني payclaims.mof.gov.sa واختيار خدمة المطالبات المالية، ومن ثَّم اختيار ( . ) وتحديد السجل التجاري، وإضافة المطالبات المالية، ومن ثم رفع الطلب، لتقوم الوزارة بعد ذلك بالتحقق من الطلب، والرد عليه أو اعتماده دون الحاجة إلى الحضور المباشر للوزارة والحرص على أن يتم ذلك قبل الموعد المحدد لإغلاق التسجيل.

وأشاد العمّار بالاهتمام الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة والغرف التجارية على مستوى المملكة لدعم قطاع المقاولات، من تطوير وإصدار القرارت التي تخدم هذا القطاع العريق والحرص الدائم على معالجة التحديات التي يواجهها المقاول السعودي ليكون شريكاً أساسياً في العمل التنموي في ظل عجلة التطور والازدياد غير المسبوق للمشروعات التنموية التي تشهدها منطقتنا وبلادنا الغالية في شتى القطاعات والمجالات.

متمنياً من الله العلي القدير دوام الأمن والأمان والاستقرار والعزة والكرامة لوطننا الغالي وأن يحفظ الله ولاة الأمر لما يحبه ويرضاه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق