مصالحة أم احتواء؟!

عربي 21 0 تعليق 0 ارسل لصديق تبليغ

بغض النظر عن الاسم المهم كيف تستفيد منها حماس لصالح الشعب الفلسطيني ، وكيف تخافظ من خلالها على سلاح المقاومة ، حماس شاءت ام ابت كانت في طريقها الى 30 يونيو فلسطينية ، بعد خبرة ونجاح المربع الصهيو خليجي في ادارة الثورات المضادة والالعاب المرتدة ، حماس اتخذت القرار الصعب في الوقت الحرج وتعلمت جيدا من تجربة اخوان مصر وتجربة نهضة توتس ، حماس تخلت برغبتها عن ادارة القطاع لانها لا تريد الدخول في مواجهة مع شعب غزة الذي طالما ساندها وايدها ووقف بجوارها ، كما انها بكل العقل لا تريد ان يعاني شعبها اكثر ، حماس تعود خطوات للخلف برغبتها ويا ليت اخوان مصر فعلوا ذلك لكنه قدر الله الغالب ، الايام حبلى بالاحداث وسوف نرى لكن علينا ان نقدر ان حماس صاحبة الشآن ولديها المعلومات الاوفر والعلاقات الاعقد والكفاءات الامهر ، حفظ الله حماس وفلسطين

أخبار ذات صلة

0 تعليق