تعرف على الشخصية اليمنية التي قهرت كل القطريين وأبكتهم في عقر دارهم

ابابيل نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دعوني اضع هذا السؤال على الجميع…. ما هو الحدث الأبرز والأسعد لأي يمني في الدخل او في الخارج؟ الحدث الذي اسعد كل اليمنيين في شتى بقاع الأرض وجعلهم يرقصون طربا وفرحا في الشوارع والحارات والبيوت وانساهم- ولو لفترة بسيطة – المهانات والمعانات من ويلات الحرب والفقر والمرض فإن الجواب السريع سيكون واحدا…انه الحدث الذي جعل كل يمني يذرف دموع الفرح اينما كان وفي أي بقعة من بقاع العالم..انها الأهداف الستة ( نصف درزن بالكمال والتمام ) التي اودعها منتخبنا في المرمى القطري.

ورغم أن هذا الحدث لم يمر عليه زمن طويل لكنه سيظل محفورا في ذاكرة اليمنيين حتى بعد قرون عديدة، وسيدون التاريخ هذا الحدث كمنجز مذهل ومدهش، ابهر اليمنيين والعالم أجمع ورغم صعوبة تصديقه لكنه وقع فعلا وجعل كل يمني يرفع رأسه ويؤكد للجميع انه قادر على تحقيق المعجزات.

عقب الفوز الساحق سارع وزير الشباب والرياضة نايف البكري يهنيء لاعبي منتخبنا الوطني للناشئين والجهازي الإداري والفني على تقديم مستوى رائع في المباراة وتحقيقهم الفوز على منتخب قطر بسته أهداف مقابل هدف، وأكد الوزير البكري وقوفه الداعم للمنتخب وتوفير كافة الإمكانيات وتذليل الصعاب لتحقيق التأهل وتمثيل في المحافل القارية وتحقيق المراكز الأولى في البطولات الكبرى والتأهل لنهائيات كأس آسيا، مشيدا بلاعبي المنتخب الذين اعادوا البسمه على وجوه اليمنيين رغم الحرب والازمات التي تعاني منها البلاد.

وأشار الوزير في تصريحه أن الشباب اليمني يقدمون مستويات عالية من الابداع على المستوى المحلي والدولي يجعل كافة الشعب اليمني يفتخر بهم رغم تدني الإمكانيات والأوضاع التي تمر بها البلاد .

هذا الفوز العريض والمبهر الذي حققه منتخبنا وأشعر كل القطريين بالذل والمهانة وجعلهم مصعوقين وهم يرون بام اعينهم ما لا يصدق لكنه كان سحرا يمنيا من طراز خاص اذهل الجميع واثلج صدور كل يمني في شتى ارجاء المعمورة

هناك صنف من الناس لديهم القدرة على تحقيق ما يعجز عنه غالبية الناس وأمثال هؤلاء قادرون على غرس الثقة في النفوس مهما كان حجم الإحباط وهم لا يكتفون بغرس الأمل وزرع البسمة في الوجوه.بل يحييون.الامال والطموحات في القلوب.

انهم اناس بسطاء جدا ولا يمتلكون القدرات الخارقة او العصا السحرية ولا يعلمون الغيب كل ما في الأمر أنهم يمتلكون قلبا شجاعا ويطبقون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تفالوا خيرا تجدوه) واشهد ان وزير الشباب والرياضة نايف البكري واحد من هؤلاء.

الكاتب والصحفي ..خالد الذبحاني

أخبار ذات صلة

0 تعليق