محمد الشاوش: كفى عبثاً

ابابيل نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
محمد الشاوش: كفى عبثاً
غير معروف

محمد الشاوش

منذو عقودآ الى هذه اللحظة والانسان اليمني بٌعاني من ويلات الحروب الطاحنة التي لا ترحم ولا تؤمن الا بفلسفة الدماروالكيل بمكيالين، فالجميع يُصبح عُرضة لتك التصرفات الكيدية والتطرف الانتقامي المشئوم .

كما هو معلومٌ وجلي أن أي نهضة اقتصادية او تنموية في هذه الارض يكون عاملها الاول هو الشباب الذي ينشئ تحت تعبيئة صحيحه واتزان حقيقي وافكارآ وسطية قابلةً للمد والجزر.

لقد أصبح الشاب اليمني مجرد حجر زاوية لا أكثر، تبنى عليه ركام السياسة المتسلطة، التي تسير نحو الهاوية وبسرعة شديدة للغاية، لم تكون هذه الظاهرة غريبة أو وليدة اللحظة، بل كانت رديفةُ لمسار يعاني من الإعوجاج والسُقم والنظرية الشمولية، التي لا تُبني حاضرالانسان ولا مسقبله .

نحن الان في معمعة التطرف السياسي، الذي كان ناتجآ طبيعيآ لنهجً خاطئ ، ولد ونشأ في حاضنة غير قابلة للانفتاح، او السير في أُفق أمن بعيدآ عن التشرذم الجغرافي، أوالتقزم خلف معبد الاحزاب وُسلوكها الاستفزازي الغير مؤهل اطلاقآ،هذا ما شاهده شباب الثورة، حين انتفض من تحت عباءة الاستبداد العائلي، والفساد السُلالي المتوارث لفترة من الزمن.

الكل شارك في هذة الثورة الرائعة وبطابعها السلمي المفاجئ، فتجهوا نحو الحلم ، وبنبرة واحدة وخطىً ثابت، مستلهمون حرية الرأي ومدنية الدولة، لكنهم رجعوا متعبين وفي أجسادهم علامة الطغيان، ارادوها ثورة للخلاص ..! ففاجئتهم احزابآ متمردة لا تُلامس زخم الشارع إلا عند(الرغبة)لا اكثر.

هانحن اليوم نسير في مأزقٍ ولا نجد احدآ يٌعبد لنا الطريق..! أو يُراودنا بنصف فكرة ، لتأخُذنا بعيدآ

فنسلمٌ من صرخة الأوطان ولعنة الأجيال .

رابط مختصر

2017-09-06 2017-09-06

أخبار ذات صلة

0 تعليق