إطلاق 1550 صاروخا على «حلب» خلال نوفمبر الماضي

وكالة أنباء أونا 0 تعليق 25 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر المجلس المحلي في مدينة حلب، أن المعابر التي تدعو روسيا إلى فتحها هي «معابر قتل وموت»، ولا يمكن الثقة بها ولا بالحكومة السورية التي اعتادت “القتل والتدمير”.

وطالب المجلس في بيان أوردته قناة “سكاي نيوز” بتدخل الأمم المتحدة لفك الحصار عن الأحياء المحاصرة وإدخال المساعدات إلى المدينة.

وبحسب المعهد السوري للعدالة في حلب، فإن حصيلة الغارات على الأحياء المحاصرة بمدينة حلب وريفها خلال شهر نوفمبر الماضي، بلغت 1550 صاروخا، و765 برميلا متفجرا ألقاها الطيران المروحي، فضلا عن 19 برميلا يحوي مواد كيماوية.

كما سجل المعهد 376 غارة بالقنابل العنقودية، و47 غارة بالقنابل الفوسفورية المحرمة دوليًا، استهدفت مناطق وأحياء مدينة حلب وريفها، أما تعداد الضحايا الإجمالي التي خلفها القصف فبلغت 759 شخصا، بينهم 118 طفلا، و71 امرأة.

أ ش أ

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق