زعيم المعارضة الكينية يدعو للإضراب

وكالة الصحافة الفلسطينية 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا زعيم المعارضة في كينيا رايلا أودينغا اليوم الأحد أنصاره إلى الإضراب عن العمل احتجاجا على قتل المتظاهرين ودعم أحقيته بالرئاسة، واتهم الحزب الحاكم بالتخطيط لتزوير الانتخابات سلفا، وقتل مؤيديه.

وقال أودينغا -لحشد من نحو أربعة آلاف من أنصاره فى كيبيرا أكبر الأحياء الفقيرة بالعاصمة نيروبي- إن حزب اليوبيل الحاكم أراق دماء الأبرياء، وشدد على أن المعارضة لن تتراجع بشأن موقفها تجاه نتائج الانتخابات متهما الرئيس أوهورو كينياتا بسرقة هذه النتائج.

كما أعلن أن المعارضة ستكشف الثلاثاء عن إستراتيجية لمواجهة الوضع القائم عقب الإعلان عن فوز كينياتا، في حين قال أحد كبار مؤيديه السناتور جيمس أورينفو إن المعارضة ستدعو لخروج مظاهرات.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن هناك دعوات دولية إلى المعارضة الكينية لتهدئة الوضع وعدم الاشتباك مع قوات الأمن، وذلك بعدما سقط عشرات القتلى ومئات الجرحى في صدامات بين محتجين رافضين لنتائج الانتخابات وقوات الأمن بالعاصمة ومدينة كيسومو غربي البلاد.

قتل المتظاهرين

وتتهم المعارضة قوات الأمن بقتل أكثر من مائة متظاهر ابتداءً من الثامن من أغسطس/آب الجاري، وهو تاريخ إجراء الانتخابات.

وبالمقابل حمل المتحدث باسم الرئاسة الكينية مانواه إسيبيسو المتظاهرين المسؤولية عن إراقة الدماء.

وكانت اللجنة الانتخابية أعلنت الجمعة الماضية أن كينياتا (55 عاما) -الذي يتولى منصبه منذ عام 2013- فاز بفترة ثانية مدتها خمس سنوات بعد حصوله على 54.27%، في وقت حصل أودينغا (72 عاما) على 44.74%.

ورفض ائتلاف المعارضة الذي ينتمي إليه أودينغا نتائج الانتخابات ووصفها بأنها تتسم بالاحتيال، وقال زعيم المعارضة إن الحكومة كانت لديها خطة لتزوير الانتخابات.

وبحلول اليوم، بدا أن العنف انحسر بدرجة كبيرة مما بعث الارتياح في نفوس الكينيين الذين يخشون تكرار أعمال عنف دامية أعقبت خلافا على نتائج انتخابات الرئاسة عام 2007، وأدت آنذاك لمقتل 1100 شخص ونزوح ستمئة ألف.

ضغوط دولية

وتواجه المعارضة ضغوطا دولية للقبول بنتائج الانتخابات، إذ هنأت الكثير من الدول كينياتا بالفوز، وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني اليوم إن الاتحاد يتوقع أن تقبل المعارضة النتائج وأن تستخدم السبل القانونية المتاحة بالشكوى.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان إن الرئيس إيمانويل ماكرون هنأ كينياتا بإعادة انتخابه، وأضاف أن ماكرون "ينضم لجميع الأصوات التي تعبر عن قلقها حيال أعمال العنف، وتدعو للتهدئة واحترام قواعد اللعبة الديمقراطية بما فيها ممارسة الاحتجاج بالوسائل القانونية" كما دعا وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون المعارضة الكينية لضبط النفس لضمان الهدوء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق