تحطم سفينة فضاء روسية بعد إطلاقها

وكالة الصحافة الفلسطينية 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس على تويتر إن سفينة شحن غير مأهولة كانت في طريقها إلى محطة الفضاء الدولية تحطمت بعد نحو ست دقائق من إقلاعها من قازاخستان أمس الخميس.

وأضافت الوكالة أن الكبسولة بروجرس التي كانت تحمل أكثر من طنين ونصف من الغذاء والإمدادات لمحطة الفضاء الدولية فقدت على ارتفاع 190 كيلومترا تقريبا. ولم يعرف على الفور سبب الحادث.

وكان تلفزيون تابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أظهر أن عملية الإطلاق من قاعدة بايكونور في قازاخستان تمت حسب المقرر في الساعة 9:51 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1451 بتوقيت غرينتش). لكن لدى بدء المرحلة الثالثة للصاروخ أصبح البث غير واضح.

وقال معلق الإطلاق روب نافياس في ذلك الوقت "(السفينة) بروجرس في مدار مبدئي على ما يبدو لكن هذا المدار غير معروف في هذا التوقيت".

وأضاف أن مراقبي الرحلة لم يعرفوا أيضا ما إذا كانت الكبسولة نشرت ألواح الطاقة الشمسية التي تمدها بالطاقة.

ويمكن لأي من هاتين المشكلتين أن يتحكم في مسار السفينة التي أصبحت أكثر أهمية للمحطة منذ قرار سبيس إكس -وهي واحدة من شركتين أميركيتين تنقلان الإمدادات للمحطة لصالح ناسا- بعدم تسيير رحلات للفضاء في أعقاب حادث إطلاق في أول سبتمبر أيلول.

وتنتظر سبيس إكس موافقة إدارة الطيران الاتحادية التي تشرف على النقل الفضائي التجاري في الولايات المتحدة لكي تعود إلى الفضاء بحلول 16 ديسمبر كانون الأول على أقرب تقدير مع 10 أقمار صناعية مملوكة لشركة إيريديوم كوميونيكيشنز إنك.

ومن المستهدف أن تكون الرحلة التالية لسبيس إكس لصالح ناسا في يناير كانون الثاني. وتنقل شركة (أوربيتال إيه تي كيه أو إيه.إن) ووكالة الفضاء اليابانية أيضا إمدادات إلى المحطة وهي مختبر تكلف 100 مليار دولار وتدور في مدار على ارتفاع 418 كيلومترا فوق الأرض.

ومن المقرر إطلاق سفينة شحن يابانية في التاسع من ديسمبر كانون الأول.

أخبار ذات صلة

0 تعليق